نيابة عن أمير منطقة القصيم الخمعلي يفتتح الدورة الـ 23 المكثفة لطب الباطنة

 03-02-1439 02:19 مساءً
 10115 زيارات  0 تعليقات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العلاقات العامة تصوير ثامر الناصر 




نيابة عن أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الامير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود دشن مدير عام الشئون الصحية بمنطقة القصيم الأستاذ مطلق بن دغيم الخمعلي صباح اليوم الاثنين في فندق الموفنبيك ببريدة فعاليات دورة الباطنة التدريبية المكثفة الثالثة والعشرون والتي ينظمها مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة ..

بدء الحفل بآيات من الذكر الحكيم رتلها سليمان المطوع ثم القي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالمستشفى الأستاذ خالد بن مذكر الحربي كلمة افتتاحية للحفل رحب فيها بالحضور وتشريفهم للحفل الذي يسعد الجميع أن يكون تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم ثم تحدث عن هذه الدورة التي تأتي امتدادا لحوالي ربع قرن كان خلالها المستشفى يحتضن هذه الدورة سنويا والتي خرجت الكثير من الكوادر الطبية على مدار هذه السنوات حيث يشارك فيها سنويا العشرات من الأطباء من داخل المملكة وخارجها حيث يعتبر البرنامج التحضيري للامتحان السريري لزمالة الباطنة ومعتمدة بواقع ثلاثون ساعة تدريبية من قبل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ..

بعد ذلك ألقى مدير دورة الباطنة الدكتور محمد سلطان السلطان كلمة اللجنة المنظمة للدورة رحب فيها بالحضور ثم تحدث عن الدورة التي دأب المستشفى على تنظيمها منذ ثلاث وعشرين عاما وبشكل سنوي والتي شارك فيها المئات من الأطباء من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي واننا نتطلع للاستمرار والريادة في إقامة مثل هذه الدورات والتي تعتبر الحدث التدريبي الطبي الأبرز على مستوى منطقة القصيم .. وأضاف السلطان أن الدورة لهذا العام يشارك فيها 44 طبيبا وطبيبه متدربين من مختلف مناطق المملكة ويشرف على تدريبهم 24 استشاريا في مختلف التخصصات في علم الباطنة وتستمر الدورة لمدة أربعة أيام يمر خلالها المتدرب على اربعة عشر محطة تدريبيه في مختلف فروع طب الباطنة .. وفي ختام كلمته قدم الدكتور السلطان شكره لمدير المستشفى الأستاذ عبد العزيز الفوزان على جهوده ومتابعته وتسخيره لكل الإمكانيات لإنجاح هذه الدورة كما قدم الشكر لكل من ساهم في هذه الدورة وإنجاحها ..

عقب ذلك عرض سينمائي يستعرض مسيرة دورة الباطنة خلال 23 عاما .. وبعده ألقى مدير مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة الأخصائي عبد العزيز الفوزان كلمة أوضح فيها أن أهمية الدورة التدريبية تكمن في كونها تسهم في رفع كفاءة الأطباء في مجال الأمراض الباطنية لكل ما يتعلق بالفحص والتشخيص والعلاج ، وتعينهم على اجتياز اختبارات الزمالة السعودية للطب الباطني والزمالة الأوروبية ( البريطانية والأيرلندية ) وذلك لمحتوى برنامجها التدريبي النظري والعملي المميز ، ووجود نخبة من المحاضرين والمدربين الحاصلين على الزمالة المحلية والدولية ، وهي فرصة لتبادل الخبرات الطبية مع مختلف مناطق المملكة ما بين الأطباء المشاركين والمحاضرين ، إضافة لكون الدورة حلقة وصل لكل ما هو جديد في مجالات التشخيص والعلاج من خلال مشاركة أساتذة الجامعات في البحث والتطوير ، والإسهام في توفير أطباء أكفاء بتكاليف بسيطة إذا ما قورنت بتكاليف الدورات الخارجية للحصول على نفس الشهادات موضحا بأنه قبل ثلاث وعشرين عاما لم يكن هناك أطباء سعوديين إلا من يعد على أصابع اليد الواحدة حتى وصلنا إلى أن نرى الطبيب السعودي هو الأكثرية وعددهم كبير ومشرف ولله الحمد .. ثم قدم الفوزان شكره لرجل عاصر هذه الدورة منذ بدايتها وهو الدكتور عبد الله النصري استشاري أمراض الكلى والمدير الطبي للمستشفى وطلب منه المشاركة بكلمة في هذه المناسبة حيث عبر الدكتور النصري عن شكره وتقديره لمدير المستشفى على هذه اللفته ثم تحدث عن ذكرياته في هذه الدورة على مدار 23 عاما وما مر فيها من صعوبات وإبداعات ونجاحات حتى وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم موضحا عن دور التعليم المستمر وعلاقته الأساسية بالدراسة النظامية والتخصصية التي تعتبر القاعدة الأساسية في المجال الطبي وانه لكي يشتد عود الممارس الطبي وتتكامل محاوره فلابد له من تعليم وتدريب مستمر ليساير ويواكب التطورات العلمية والعملية..

عقب ذلك ألقيت كلمة راعي الحفل أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود وألقاها بالنيابة عنه مدير عام الشئون الصحية بمنطقة القصيم الأستاذ مطلق بن دغيم الخمعلي عبر فيها عن شكر العاملين في الصحة لسموه على رعايته للحفل وانه لولا انشغال سموه لشرفنا وشاركنا الحضور اليوم ثم تحدث الخمعلي عن خدمة المريض وتطور الخدمة الصحة المقدمة ورفعها للمستوى الذي تطمح له القيادة الرشيدة حيث أن المملكة تشهد كل يوم منجزا من المنجزات الطبية التي وصلت بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظهم الله - إلى مراتب متقدمة في المجال الطبي كعلاج الأمراض الخطيرة ,وأمراض القلب ,وزراعة الكبد ,والأمراض المستعصية.


مؤكدا أن هذه الدورة هي إحدى ثمرات هذه التطور الذي تشهده المملكة التي تعقد لتخصص معين في المجال الطبي ، واستفاد منها الكثير من الأطباء من داخل المملكة وخارجها ، لافتا إلى أن استمرار الدورة لمدة 23 عامًا دليلاً على فائدتها وجودة مخرجاتها ..

وفي ختام الحفل قام مدير عام الشئون الصحية بمنطقة القصيم الأستاذ مطلق بن دغيم الخمعلي و مدير مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة الاخصائي عبد العزيز بن محمد الفوزان و مساعد المدير العام للطب العلاجي بصحة القصيم الدكتور سلطان بن سعود الشايع بتوزيع شهادات الشكر للمشاركين في الدورة وتنظيمها .


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image



Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.